دور المشاركة الطلابية في مواجهة مشكلة محو الأمية، تم نشره بمجلة التربية، كلية التربية، جامعة الأزهر، العدد 142، الجزء الثاني، سبتمبر -2009.

غنايم, منال (2009) دور المشاركة الطلابية في مواجهة مشكلة محو الأمية، تم نشره بمجلة التربية، كلية التربية، جامعة الأزهر، العدد 142، الجزء الثاني، سبتمبر -2009. كلية التربية جامعة الأزهر. (Unpublished)

[img]
Preview
PDF
البحث الأول.pdf

Download (208kB) | Preview

Abstract

أهداف البحث:- 1- نشر ثقافة مجموعات وفرق العمل لحل بعض القضايا القومية(مثل الأمية). 2- تحليل دور محو الأمية في التنمية المجتمعية. 3- الاستفادة من المشاركة الطلابية في محو الأمية. 4- الوقوف على أهم معوقات المشاركة في محو الأمية وسبل التغلب عليها. أهمية البحث: :- قد تسهم في نشر ثقافة مجموعات وفرق العمل للاشتراك في حل بعض القضايا القومية (مثل الأمية), والكشف عن مواطن القوة والضعف في المشاركة الطلابية لمحو الأمية واقتراح بعض الحلول لمواجهتها. منهج البحث:- بناء على طبيعة الدراسة وما تطرحه من تساؤلات فقد اعتمدت على المنهج الوصفي بالاعتماد على أخذ أساليبه وهو أسلوب دراسة الحالة وذلك لرصد وتحليل جهود المشاركة الطلابية في محو الأمية. ويسير البحث كما يلي: - أولاً: -دور محو الأمية ف ي التنمية المجتمعية. ثانياً: -واقع الإفادة من المشاركة الطلابية في محو الأمية. ثالثاً: -المعوقات التي واجهت الطلاب أثناء مشاركتهم في محو الأمية. رابعاً: -أهم النتائج وبعض المقترحات وتتلخص النتائج في نوعين من المعوقات هما: - أ-معوقات تتعلق بالأميين ومنها: - غالبية الدارسين ليس لديهم وقت فراغ للدراسة , ويفضلون قضاء وقتهم فيما يعود عليهم بزيادة دخلهم. - صعوبة إقناع الدارسين بأهمية محو أميتهم. - بعض الدارسين يشعرون بالخجل – خاصة الرجال – من التعلم أمام الناس. - طبيعة أعمال الدارسين لا تتطلب تعلم القراءة والكتابة والحساب. - يفضل الدارسون الراحة في أوقات فراغهم عن الالتحاق بفصول محو الأمية. - قلة تقبل الدارسين لمحو أميتهم. - صعوبة التعامل مع الدارسين نظراً للفرق الكبير في العمر الزمنى بين عمر طلاب الجامعة وعمر بعض الدارسين. - تصور بعض الدارسين أنهم غير قادرين على التعلم نظراً لكبر سنهم. - قصور التشريعات عن إلزام الأمي بالتعليم وأسلوب الدعوة لجذب الأميين للدراسة ومواصلة التعلم. - كثافة الفصول وزيادة عدد الطلاب. - الحشو الزائد في المناهج واعتمادها على الكم وليس الكيف. - وتدنى مستوى كثير من الطلاب. - قلة توافر الثقة في الجهود التي تبذل في النهوض بالموارد البشرية - برامج محو الأمية غير مرتبطة بطموحات وآمال المستهدفين. ب – معوقات تتعلق بنظام العمل في محو الأمية: - - نقص التمويل والإمكانات المادية. - ضعف المتابعة والإشراف على هذا العمل - قصور مناهج وكتب محو الأمية عن الوفاء بمتطلبات البيئات المحلية. - القصور في استخدام الوسائل التعليمية والبصرية. - القصور الكمي والكيفي في القوى البشرية لمحو الأمية. - غياب دور بعض مؤسسات المجتمع المدني في محو الأمية. - ضرورة تحقيق الفصل التام بين التنفيذ والمتابعة في عملية محو الأمية لضمان درجة من الاستقلالية. ثانيا: أهم التوصيات: توقيع اتفاقية عامة ومشتركة بين جميع الجامعات العربية وإنشاء مركز لتنمية مشاركة الطلاب. - تحديد فترة الصلاحية لشهادة محو الأمية. - التأكيد على لا مركزية محو الأمية، مع توافر المحاسبية والشفافية. - تشجيع جهود المجتمع المدني في حل مشكلة الأمية. - إصدار قوانين ملزمة للمعلم والمتعلم وإعطاء حوافز. - تفعيل دور وزارات التعليم والإعلام والتضامن والثقافة. - حشد الجهود الشعبية فى مواجهة مشكلة الأمية. - خلق مناخ داعم لمحو الأمية. - التزام الجامعات كمنارة ثقافية وبيئية وتعليمية بدور فعال في محو الأمية. - تطوير البرامج التنفيذية والتدريبة لمحو الأمية. - دمج ومشاركة الإدارات المحلية بعملية محو الأمية. - سن التشريعات بضرورة تحكم جميع العمال من مهارات القراءة والكتابة.

Item Type: Article
Subjects: Education
Divisions: College of Education > Curriculum and Methodologies
Depositing User: Manal GHnayem
Date Deposited: 27 Oct 2017 12:35
Last Modified: 27 Oct 2017 12:35
URI: http://eprints.kku.edu.sa/id/eprint/1255

Actions (login required)

View Item View Item